ملتقى عمارة القصيم الثاني

شعار جامعة القصيم

staffff

staffffالمزيد

staffff

عميد الكلية

عميد الكليةالمزيد

عميد الكلية

fdd

sfsالمزيد

fdd

faculty

facultyالمزيد

faculty

كلية العمارة

كلية العمارةالمزيد

كلية العمارة

الكلية

الكليةالمزيد

الكلية

gfg

archالمزيد

gfg

قسم

قسمالمزيد

قسم

اقسام

اقسامالمزيد

اقسام
ملتقى عمارة القصيم الثاني لكلية العمارة والتخطيط
بجامعة القصيم
(التراث العمراني- المبادىء والقيم)
 
 
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيد الأنام وخاتم الأنبياء محمد ابن عبد الله الهاشمي القرشي وعلى آله وصحبه أجمعين.بحمد الهه وتوفيقه، أتمت كلية العمارة والتخطيط بجامعة القصيم فعاليات ملتقاها المعماري الثاني بعنوان (التراث العمراني- المبادىء والقيم) والذي عقد بمقر الجامعة بالمليداء يوم الثلاثاء 2 رجب 1436ه الموافق 21 إبريل 2015م، برعاية كريمة من صاحب المعالي الأستاذ الدكتور/ خالد الحمودي مدير الجامعة، وقد شرف الملتقى بحضور سعادة الأستاذ الدكتور/ سليمان اليحيي وكيل الجامعة للتطوير والجودة، والذي قام بافتتاح فعاليات الملتقى والترحيب بالضيوف والثناء على الملتقى والإشادة به والقائمين عليه وبمجهودات كلية العمارة والتخطيط واصرارها على استمرارية ما بدأته العام الماضي بتدشين ملتقاها المعماري السنوي، وذلك من خلال كلمته التي ألقاها في الحفل، كما قام معاليه بالتفضل بافتتاح المعرض المعماري المصاحب لفعاليات الملتقى، والذي أبهرت تصاميماته ومعروضاته السادة الحضور، كما شارك في ذلك المعرض العديد من الجامعات والهيئات والمؤسسات وغيرها. فبالإضافة لجناح جامعة القصيم ممثلة في كلية العمارة والتخطيط وكلية الاقتصاد المنزلي والتصاميم ببريدة شاركت جامعات الطائف وعفت الأهلية ودار العلوم بأجنحة عرضت من خلالها نماذج من أعمال طلابها المتميزين، كما شاركت بأجنحة متميزة العديد من الهيئات الأخرى كأمانة القصيم والمنطقة الشرقية والمدينة المنورة وغيرها، بالإضافة إلى حضور متميز للعديد من الفنانين التشكيلين السعوديين والعرب بالعديد من لوحاتهم المميزة والمعبرة.    كما افتتح سعادة الدكتور/ محمد بن عايش المروعي عميد كلية العمارة والتخطيط ورئيس الملتقى جلسات الملتقى العلمية بكلمة رحب من خلالها بالسادة الضيوف والحضور في رحاب جامعة القصيم، كما أثنى على السادة الباحثين وجهدهم في إعداد الأوراق البحثية التي قبلت للعرض من خلال فعاليات الجلسات العلمية بالملتقى والتي نشرت في كتيب الملتقى العلمي، وأشاد سعادته كذلك من خلال كلمته بالجامعات والهيئات والمؤسسات والشخصيات العامة التي حرصت على المشاركة الفاعلة في فعاليات هذا الملتقى، واختتم كلمته بالإشادة بالحضور الطلابي المكثف الذي ينم عن مدى اهتمام الطلاب بمثل تلك الأنشطة العلمية التي تثري الحياة الأكاديمية للطالب وتزيد من معارفه وتوسع من إدراكه، ليفتتح بعدها سعادته الجلسات العلمية التي امتدت من خلال أربع جلسات علمية أدار كل جلسة منها العديد من أساتذة الهندسة والعمارة بالمملكة بدءً من سعادة الأستاذ الدكتور/ صالح الهذلول أحد صروح العمارة بالمملكة والأستاذ بكلية العمارة والتخطيط بجامعة الملك آل سعود والدكتور/ محمد بن صالح العميد السابق لكلية العمارة والتخطيط بجامعة الملك سعود، وصولاً للأستاذ الدكتور/ عبد الله الحصين أحد أهم الأكاديمين السعوديين والدكتور/ علي آل زايد  وكيل كلية الهندسة بجامعة الطائف، وغيرهم الكثير من الأساتذة الأفاضل الذي لا يتسع المجال لذكرهم هنا. وعبر أربعة جلسات علمية شيقة امتدت لقرابة الثلاث ساعات تناول الباحثين موضوعاتهم المتعلقة بالعمارة التراثية ومحاور النقاش والبحث المختلفة المرتبطة بموضوع الملتقى، وذلك من خلال اثنتى وعشرين ورقة بحثية متميزة لإثنين وعشرين باحث وباحثة من سبعة جامعات سعودية حكومية وأهلية ممثلة جامعة القصيم وجامعة الملك سعود وجامعة الدمام وجامعة الطائف وجامعة عفت الأهلية وجامعة طيبة وجامعة أم القرى حفزت الحاضرين على النقاش والمشاركة التي سمح بها لهم عقب انتهاء كل جلسة علمية، الأمر الذي أثرى الملتقى بالنقاش الموضوعي الثري الذي أفاد منه الحضور جميعاً من أساتذة ومهنين وطلاب.لتنتهي فعاليات الجلسات العلمية للملتقى بتلاوة السيد الدكتور مقرر الملتقى للتوصيات التي خرج بها الحضور من خلال مناقشة وعرض تلك الأوراق البحثية.واختتم الملتقى فعالياته بتوجيه سعادة عميد الكلية ورئيس الملتقى الدكتور/ محمد بن عايش المروعي الشكر لراعي الحفل معالي الأستاذ الدكتور/ خالد الحمودي  مدير الجامعة وسعادة وكلاء الجامعة على دعمهم ورعايتهم لكافة أنشطة وفعاليات كلية العمارة والتصميم والتخطيط. وفي النهاية قام سعادته بتكريم السادة الباحثين والسادة الحضور والمشاركين والرعاة، كما كانت مفاجأة الملتقى إعلان سعادة عميد الكلية ورئيس الملتقى عن اختيار الأستاذ الدكتور/ مشاري النعيم الأستاذ بكلية العمارة والتخطيط بجامعة الدمام والمشرف على مركز التراث العمراني الوطني ليكون شخصية الملتقى في دورته الثانية نظراً لإسهاماته العلمية والعملية في مجال العمارة والتخطيط بصفة عامة، ومجال التراث العمراني بصفة خاصة.لتنتهي بذلك فعاليات الملتقى بدعوة كريمة من سعادة عميد الكلية ورئيس الملتقى للسادة الحضور لتناول مأدبة غذاء على شرف سعادته.